الرئيسية / الادب العالمي / وداعا ايتها السماء

وداعا ايتها السماء

كانت آثار رياح الخماسين لا تزال واضحة عند الأفق وتحجب قرص الشمس خلفها. غطت العاصفة قريتنا لليوم الثانى على التوالى بالرمال. كل شئ بدا مهزوما.. فانيا.. مقبورا.. كان جوا أسطوريا يتوافق مع مشاعرى ويليق بيوم الوداع. ولكن لا شئ ولا أحد كان يشعر بالخوف الغاضب الذى تملكنى وأنا أبدأ أول خطوات طريقى إلى المجهول.

روائى وباحث مصري في العلوم السياسية والدراسات الإسلامية. ولد عام 1972 بالجيزة. درس الإنجليزية والفرنسية بجامعة عين شمس بالقاهرة ثم العلوم السياسية بجامعة أوجسبرج في ألمانيا ثم عمل بمنظمة اليونيسكو كخبير تربوى.وبعدها عمل مدرسا للدراسات الإسلامية بجامعة إيرفورت ثم مدرسا للتاريخ الإسلامي واليهودى بجامعة ميونيخ بألمانيا

شاهد أيضاً

مائة عام من العزلة

مئة عام من العزلة تمثل هذه الرواية التي حازت على جائزة نوبل في الأدب عام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات